دعم الشعب السوري للحصول على حقوقة في الديمقراطية والحرية من خلال اختياره الصحيح لرئيس بلاده

دعم الشعب السوري للحصول على حقوقة في الديمقراطية والحرية من خلال مشاركته في الانتخابات واختياره الصحيح لرئيس بلاده

بتاريخ 26.05.2021 

وبعد حضور عالي الامين العام  الشيخ الدكتور فارس السلمو الطائي (فيرهاد أبراشيموفيج) في برلين ودعم تعزيز بنود ميثاق هيئة الامم المتحدة وتنفيذ قرارات مجلس الامن ذات الصلة  من خلال تقديم الدعم المعنوي للشعب  السوري من دول الاغتراب في اتخاذ حق قرار المصير واتحديد المستقبل 

دعى  معالي الأمين العام  ممثلي الشعب السوري للمشاركة والحضور في الملتقى الرابع للقوى السياسية والاجتماعية والدينية لتحقيق السلام والامان وتحضر البدء في إعادة إعمار البلاد وتأمين لقمة العيش الهنيء

حيث حضرت كما تعودنا  شخصيات ورموز سورية مشكورة تمثل الاديان والعشائر والقبائل السورية والاحزاب السياسية وممثلين من مجلس الشعب  وشخصيات إحتماعية وتقافية  

وتوعية المواطن بمدى أهمية المشاركة في الانتخابات وأخيتار الرئيس المناسب لتأمين أمنيات ومصالح الشعب السوري والدولية السورية في إستمرار المصالحات والعمل على لم الشمل السوري كون

الرئيس المناسب هو صمام أمان لامن الوطن والمواطن وحيث اكد كل المشاركين بالمشاركة في الانتخابات وأنتخاب السيد الرئيس الدكتور بشار الاسد

وأصدار بيان يؤكد وقوف الجميع خلف قوى الجيش والامن والقيادة السورية والحفاظ على وحدة البلاد  وممتلكات الوطن والمواطن  وحماية الهيكلة الادرارية المنزلية ودعوة اولادهم المنعر بهم بالستفاداة من الاعفاءات الرئاسية والعودة الى حضن الاهل والوطن

 

 

 DSC2118

 

203707752 4073959816021351 5934082789303129608 n

189372252 3978107048939962 3639464962412976677 n

 DSC2118

 DSC2149

 DSC2165

 DSC2200

 

 

2c411be0 1e5a 4e75 85e7 fdb23fe993db

DSC2118

الملتقى الرابع

 

شيوخ العشائر السورية

منصة الملتقى الرابع

 

 

 

 

 

 

منظمة إنسانية عالمية تنشط لإحلال السلام العالمي وتعمل على تحقيق الأمان ولقمة العيش لشخص أكثر في الوجود وتعمل للحفاظ على الحيوان والبيئة وفقا للقوانين والحقوق المتفق عليها دولياً والتي تتماشى مع العادات والتقاليد والحس الإنساني والوطني والعائلي وحتى الديني لدى الشعوب وتدعو للقيم الإنسانية والأخلاق السامية ونبذ الخلافات العرقية والسياسية والقبلية من خلال الدعوة إلى التلاقي الإنساني على أسس العدل والإحترام للقوانين والنظام وإحترام سيادة واستقلالية الأوطان ونبذ التطرف والإرهاب .

تهدف المنظمة لتعزيز روح التآخي بين شعوب الأرض ودعم وإنشاء المؤسسات المستقلة والجمعيات في المجال الإقتصادي والعلمي والطبي والغذائي والفني والإعلامي بما يخدم أهداف السلام والأمن الدولي للإنسان والحيوان والبيئة.