مؤتمر القوى الإجتماعية للسلام الليبي

efdaa731 213c 46fa 9772 4e3ec03591ab

بناءاً على إتفاقية بشكل وثيقة عمل مشتركة بين المجلس العالمي للتسامح والسلام والمنظمة العالمية للسلام لبناء الإنسان والأوطان في 12.07.2020

بدأت المنظمة بالتواصل مع كل الجهات الليبية المكونة من الشيوخ الحقيقيين للقبائل الليبية الحبيبة واصحاب النفوذ الإجتماعي والكلمة المسموعة لدى المجتمع الليبي وبعض الجهات الدولية لأجل لم الشمل الليبي الغالي دون إبعاد أي طرف كان والعمل على وقف النزاعات والحروب والمجازر والحفاظ على ما تبقى من أهل غوالي ووطن  عزيز  وقد قام الامين العام بتقديم الوعد التالي للأهل الغوالي من الشعب الليبي:

وعدُ صادقً منا باسمي واسم المجلس العالمي للتسامح والسلام والجمعية العمومية والامانة العامة

بان نستمر في خدمة ومساعدة الأهل الغوالي من الشعب الليبي والوطن العزيز ليبيا ما دمنا أحياء لغاية تأمين السلام والامان ولقمة العيش الهنيء لكل ليبي

ورجائي من الله تعالى وأملي بكل إخوتي من شيوخ القبائل أن يتعاونوا معنا لأجل دفع سفينة ليبيا الحبيبة الى بر الأمان بعيد عن تدخلات خارجية

وأن يجلس الأهل الليبين العقلاء الممثلين الحقيقيين للشعب الليبي على طاولة واحدة يتباحثوا بكل هدوء وحكمة كيف يرغبون بأن يرون ليبيتهم الغالية في المستقبل

حيث سيسجل التاريخ مواقفهم المشرفة من خلال برتوكولاتنا والاحداث التي سنعيشها معاً في هذا الوقت الصعب جداً وستشكرهم الأجيال الغالية الحاضرة والقادمة على ما حافظوا عليه من أهل ووطن و من ميراث الاجداد الغوالي  

إنني أرى بانه الآن هو الوقت المناسب كي تظهر الابطال الليبيبة لتسطر أسمها في سجل هذا التاريخ بمواقف من حب ورحمه وسماح وعطف وإحترام لبعصهم ومدى قوتهم في إحلال السلام والامان للوطن والمواطن.

دمتم ودامت أوطاننا العزيزة وأهلنا الغوالي

سفير السلام العالمي

الشيخ الدكتور فارس السلمو الطائي

أمين عام ومؤسس المنظمة العالمية للسلام لبناء الإنسان والأوطان

حررت في ألمانيا20.07.2020

منظمة إنسانية عالمية تنشط لإحلال السلام العالمي وتعمل على تحقيق الأمان ولقمة العيش لشخص أكثر في الوجود وتعمل للحفاظ على الحيوان والبيئة وفقا للقوانين والحقوق المتفق عليها دولياً والتي تتماشى مع العادات والتقاليد والحس الإنساني والوطني والعائلي وحتى الديني لدى الشعوب وتدعو للقيم الإنسانية والأخلاق السامية ونبذ الخلافات العرقية والسياسية والقبلية من خلال الدعوة إلى التلاقي الإنساني على أسس العدل والإحترام للقوانين والنظام وإحترام سيادة واستقلالية الأوطان ونبذ التطرف والإرهاب .

تهدف المنظمة لتعزيز روح التآخي بين شعوب الأرض ودعم وإنشاء المؤسسات المستقلة والجمعيات في المجال الإقتصادي والعلمي والطبي والغذائي والفني والإعلامي بما يخدم أهداف السلام والأمن الدولي للإنسان والحيوان والبيئة.